الشهر: مايو 2019

ما هو جلوتين القمح

ما هو جلوتين القمح الجلوتين هو عائلة بروتينات توجد في بعض الحبوب كالقمح، والشعير وغيرها، ولكن يعتبر القمح الأكثر استعمالاً وشيوعاً في ما بينها، ويعتبر كل من الجلوتنين (بالإنجليزية: Glutenin)، والجليادين (بالإنجليزية: Gliadin) البروتينين الرئيسين في عائلة الجلوتين، واللذين يُعدّان مسؤولين عن قوام العجين، ومرونته، وارتفاعه عند الخبز،

وذلك لأنّ هذه البروتينات تشكّل شبكةً لزجةً عند خلط الطحين مع الماء، ويُعدّ الجلوتين محطّ جدل، إذ يعتبره الكثيرون آمناً ولا يسبب مشاكل صحيّة لغير المصابين بمرض حساسية القمح، بينما يعتقد آخرون بأنه مضرّ لمعظم الأشخاص.[١] أطعمة تحتوي على الجلوتين من الحبوب التي تحتوي على الجلوتين:[٢] دقيق، ونخالة، وجنين القمح. الكسكس المغربي. البرغل. الشوفان
(في الواقع لا يحتوي الشوفان على الجلوتين، بل غالباً ما يُصّنع في مصانع ومنشئات، تنتج الجلوتين مما يزيد من خطر تلوثه بها). الشعير. الحنطة. ويمكن أن يظهر الجلوتين كمكون في الأطعمة الآتية: مرق الدجاج. خل الشعير. بعض صلصات وتوابل السلطات. البرغر النباتي

(ما لم يُصنف بأنه خالٍ من الجلوتين). صوص الصويا. المنكهات وخلطات التوابل. حساسية الجلوتين حساسية أو عدم تحمل الجلوتين، هو مرض يتسبب بظهور أعراض عند تناول القمح وكل ما يحتوي على الجلوتين بداخله، ويجدر التفريق ما بين حساسية الجلوتين والداء البطني (بالإنجليزية: Celiac disease)،

صورة ذات صلة

 

فعلى الرغم من تشابههما في بعض الأعراض، إلى أن الداء البطنيّ يعتبر داءً مناعياً يتسبب بمهاجمة الجهاز المناعي للجسم لأنسجته، وخصوصاً أنسجة الأمعاء الدقيقة، نتيجة تناول أطعمة تحتوي على الجلوتين، ويصاب به من يملك الاستعداد الجيني له فقط، إذ ربط العلماء بين جينات محددة والداء البطني، بينما يعتبر السبب وراء حساسية الجلوتين غير معروفٍ تماماً إلى الآن.[٣][٤] أعراض حساسية الجلوتين تتلخص أعراض حساسية الجلوتين فيما يأتي

:[٥] الانتفاخ: على الرغم من أن الانتفاخ، وهو الإحساس بامتلاء منطقة البطن بالغازات بعد تناول الطعام، هو أمرٌ شائعٌ بين الأشخاص، وقد يحدث لعدّة أسباب، إلا أنه يعتبر عرضاً شائعاً بين الأشخاص الذين يملكون حساسيةً تجاه الجلوتين، إذ أظهرت إحدى الدراسات أن 87% من المصابين بحساسية الجلوتين، كانوا يعانون من الانتفاخ. الاسهال، أو الإمساك: تعتبر الإصابة بالاسهال، أو الإمساك من حين لآخر أمراً طبيعياً، إلا أنها قد تشير إلى خللٍ ما عند حدوثها بشكل متكرر،

وتُعتبر عرضاً شائعاً لحساسية الجلوتين، إذ يسبب الجلوتين مشاكل في الجهاز الهضمي، فيصاب ما يقارب 50% من الأشخاص الذي يعانون من هذه الحساسية بالإسهال بشكل متكرر، بينما 25% منهم يصابون بالإمساك، وقد تنتج بعض المضاعفات عن الإسهال المتكرر كالجفاف، والتعب، وخسارة الكهارل (بالإنجليزية: Electrolytes)، والعناصر الغذائية. ألم في منطقة البطن: يعدّ ألم البطن العرض الأكثر شيوعاً لحساسية الجلوتين، إذ يتعرض له أكثر من 83% من الأشخاص المصابين بهذه الحساسية، بعد تناولهم لأطعمة تحتوي على الجلوتين. الصداع: توصلت الدراسات إلى أن المصابين بحساسية تجاه القمح، عادة ما يكونون أكثر عرضة للإصابة بالصداع، والصداع النصفيّ على وجه الخصوص،

 

فإن كان الشخص يصاب بالصداع بشكلٍ متكرر دون أيّ سبب واضح، قد يكون عندها حساساً للجلوتين. الإحساس بالتعب: يكون الأشخاص المصابين بحساسية الجلوتين أكثر
عرضة للإحساس بالتعب، إذ أظهرت الدراسات أن (60-82)% منهم يعانون من التعب، والإرهاق بعد تناولهم لأطعمة تحتوي على الجلوتين، كما تسبب حساسية الجلوتين فقر الدم الناجم عن عوز الحديد (بالإنجليزية: Iron-deficiency anemia)، والذي يسبب بدوره مزيداً من التعب. الاكتئاب: غالباً ما يكون الأشخاص المصابين باعتلالات في الجهاز الهضمي أكثر عرضة للإصابة بالقلق، والاكتئاب ولذلك عدة تفسيرات نذكر منها ما يأتي: انخفاض مستويات السِّيرُوتُونِين (بالإنجليزية: Serotonin): يعتبر السِّيرُوتُونِين ناقلاً عصبياً ويدعى بهرمون السعادة، وترتبط انخفاض مستوياته بالإصابة بالاكتئاب. إكسورفينات الجلوتين (بالإنجليزية: Gluten exorphins): وهي ببتيدات تتشكل عند هضم الجلوتين،

يمكن أن تؤثر في الجهاز العصبيّ المركزيّ (بالإنجليزية: Central nervous system)، وتزيد من خطر إصابة الشخص بالاكتئاب. الإخلال بتوازن بكتيريا الامعاء (بالإنجليزية: Gut microbiota): يمكن لزيادة البكتيريا الضارة في الأمعاء، وانخفاض أعداد البكتيريا النافعة، أن تؤثر في الجهاز العصبي المركزي، كما أنّها تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب. تشخيص حساسية الجلوتين يُشخّص الأطبّاء حساسية الجلوتين بالبحث في الأعراض التي تصيب الشخص،

والبدء بإقصاء الأمراض الأخطر بإجراء الفحوصات اللازمة، وما إن كانت الأعراض تحدث بعد تناول أطعمة تحتوي على الجلوتين أم لا، فإن توافقت معظم الأعراض وتأكدوا من عدم الإصابة بأيّة أمراض أخرى، يكون عندها الشخص مصاباً بحساسية الجلوتين، وقد يتمّ إجراء بعض الفحوصات لمعرفة ما إن كان الشخص مصاباً بالداء البطني،
ومن هذه الفحوصات:[٣] فحص الدم: يتمّ فحص دم الشخص للبحث عن الأجسام المضادة (بالإنجليزية: Antibodies)، ولا يكون الشخص مصاباً بالداء البطني إلن لم توجد. الخزعة (بالإنجليزية: Biopsy): يتم أخذ خزعة من بطانة الأمعاء، للبحث عن تلف فيها، نتيجة استجابة الجسم المناعية للجلوتين، بمهاجمة أنسجة الأمعاء، وإن كان ذلك التلف موجوداً فغالباً ما يعني ذلك أنّ الشخص مصابٌ بالداء البطني. أطعمة خالية من الجلوتين يوجد العديد من الأطعمة الخالية من الجلوتين التي يستطيع مرضى حساسية الجلوتين تناولها، ونذكر منها ما يأتي:[٢] الخضراوات والفواكه. الفاصولياء بأنواعها. البقوليات. المكسرات. البطاطس. البيض. الحليب ومنتجاته. الزيوت والخل. الذرة. الأرز. السمك. اللحم البقري. الدجاج. المأكولات البحرية. الكينوا. فول الصويا.

Categories: نظافة عامة

فوائد جنين القمح

عشبة جنين القمح عشبة جنين القمح من الأعشاب التي تحتوي على نسبة كبيرة من الفوائد الغذائيّة، حيث إنّها تحتوي على دهون غير مشبعة، وعلى الكاربوهيدرات، والبروتينات، والألياف بنسبة عالية، وعلى القليل من السكّريّات الصحيّة المفيدة للجسم، وكلّ هذه العناصر يفقدها القمح لأنّ الجنين هو الجزء الصغير المسؤول عن تغذية سنبلة القمح، ويتم التخلّص منه أثناء عمليات الطّحن والاستخلاص، للحصول على الدّقيق وذلك لصغر حجمه، ولصعوبة الاحتفاظ به وتخزينه.
فوائدها علاج للسّرطان: ويتمّ ذلك عن
طريق تناول العشبة مُخمّرة، وهي الجزء الذي يتمّ استخدامه في الخبز، وأثبتت الدّراسات أنّ تناولها بشكل مستمرّ يفيد في حماية الجسم من الخلايا الخبيثة، ويساعد في التقليل من نموّ خلايا الدّم البيضاء، التي تزيد نتيجةً لتعرّض الجسم المريض للعلاج الكيميائيّ. علاج التهاب المفاصل: أثبتت بعض الدّراسات أنّ تناول عشبة جنين القمح عدّة مرات خلال اليوم، يخفّف من أعراض التهاب المفاصل( الروماتيزم) لأنّ هذه النبتة تسكّن وتخفّف الألم بشكل سريع، وتحلّ محل المضادّات الحيويّة المعالجة. تخفيض نسبة الكوليسترول الضارّ في الدّم، وذلك من خلال تناول ربع كأس من العشبة يوميّاً لمدّة عشرة أيام،

 

غير أنّها تقلّل من نسبة السكريّات، والدّهون الثلاثية في الجسم. دعم الجهاز العصبيّ والمحافظة عليه، لأنّها تحتوي على نسبة عالية من الأوميجا3، والأحماض الدّهنيّة النّافعة، التي تُخفّف من حدّة القلق والتوتّر في الجسم. المحافظة على صحّة القلب، إذ إنّها تحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات، ومن أهمّها مجموعة فيتامين ب، وحمض الفوليك، الذي يحمي الشرايين،
ويُحسّن من الأداء الوظيفيّ للدماغ، بسبب وجود مادّة الفيتوسترول. حماية الجسم من تصلّب الشرايين، وهو مرض يُطلق عليه اسم الجذور الحرّة المسؤولة عن عمل الخلايا الدماغيّة، وذلك لوجود فيتامين(E) بنسبة عالية فيها. التخلّص من السّموم، والمحافظة على نسبة الجلوكوز في الدّم، ليس فقط لمرضى السكريّ، وإنّما لكلّ الأشخاص. نصائح عند استخدامها استعمال العشبة مباشرةً بعد استخلاصها، وتجنّب تعرّضها لأيّ من مصادر الهواء؛ لسرعة فسادها وتأثّرها، وذلك لأنّها تحتوي على مضادّات الأكسدة، والتي تُعطي فائدة كبيرة للجسم. تجنّب تخزين العشبة،

لأنّها إذا خُزّنت يتغيّر طعمها، وتفقد جميع عناصرها الغذائيّة. تجنّب تناول جنين القمح من قبل الأشخاص المصابين باضطرابات الجهاز الهضميّ. كيفيّة تحضيرها يمكن تناولها بعدّة أشكال، فيمكن أن تُضاف إلى الشّاي، أو الفطائر، أوالكعك، أوالمعجّنات مع الدّقيق، وتوجد العشبة مضافة إليها المواد الحافظة على شكل أكياس صغيرة، أو مضافة إلى بعض أنواع الدقيق، والشّوفان ويمكن تناولها جافّة.

القيمة الغذائية لجنين القمح تحتوي الـ100 غرام من جنين القمح على:[٣] العنصر الغذائي القيمة السعرات الحرارية 360 سعرة حرارية البروتين 23.2 غرام الدهون 0.4 غرام الكربوهيدرات 51.8 غرام الفوليت 70.25% من القيمة اليومية الموصى بها النحاس 39.8% من القيمة اليومية الموصى بها الحديد 34.78% من القيمة اليومية الموصى بها المغنيسيوم 59.75% من القيمة اليومية الموصى بها المنغنيز 665.05 % من القيمة اليومية الموصى بها الفسفور 84.2% من القيمة اليومية الموصى بها الكالسيوم 3.9% من القيمة اليومية الموصى بها البوتاسيوم 25.49% من القيمة اليومية الموصى بها فوائد جنين القمح لجنين القمح فوائد جمة، نذكر منها ما يأتي:[٣] تعزيز المناعة: يحتوي جنين القمح على الكثير من العناصر الغذائية التي تعزز المناعة،

صورة ذات صلة

 

كما أن البروتينات الموجودة فيه تزيد من نشاط مضادات الأكسدة (بالإنجليزية: Antioxidants) في الجسم، ممّا يحمي خلايا وأنسجة الجسم من أي أضرار محتملة، ولجنين القمح أيضاً دورٌ في محاربة العدوى عن طريق القضاء على الكائنات الممرضة، مما يقلل من احتمالية الإصابة بالأمراض. صحة القلب:

يحتوي جنين القمح على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية، مثل أوميغا-3 (بالإنجليزية: Omega-3) المفيدة لصحة القلب، والتي تقلل من خطر الإصابة بداء القلب التاجيّ (بالإنجليزية: Coronary heart disease)، إذ ترفع الكميات الكبيرة من أوميغا-3 مستويات الكوليسترول الجيد في الدم، وتقلل من خطر الكوليسترول السيء، بالإضافة إلى احتواء القمح على مادة الأوكتاكوسانول (بالإنجليزية: Octacosanol) التي تُخفّض من مستوى الكوليسترول في الدم. تعزيز قدرة التحمل: تُعزز مادة الأوكتاكوسانول الموجودة في جنين القمح قدرة تحمل الشخص، وأداءه الرياضي،
إذ يساهم استهلاك جنين القمح بانتظام بإمداد الشخص بالطاقة اللازمة، كما أنّ الكالسيوم والبروتينات الموجودة فيه تقوي الجسم وتزيد من قدرته على التحمّل. تغذية البشرة والشعر: يمتلك جنين القمح خواص مكافحة للشيخوخة، ويساهم النظام الغذائي الغنيّ به في تصفية البشرة، وتقوية الشعر، إذ يحتوي على فيتامين هـ الذي ينشط الجلد ويغذي فروة الرأس، كما يمكن تناوله كمكملٍ غذائي لتزويد الجسم بفيتامين هـ،

بالإضافة إلى أنّ العديد من مستحضرات الشعر والبشرة المُحضّرة من مواد طبيعية تحتوي على مستخلص فيتامين جنين القمح. الوقاية من مرض السكري: يحتوي جنين القمح على كميات كبيرة من حمض الفوليك (بالإنجليزية:Folic acid) الذي يقلل من مستويات الهوموسيستين (بالإنجليزية: Homocysteine)، مما يقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة ومنها السكري، كما ينصح الأشخاص المعرضين للإصابة بتلك الأمراض بتناول مكمل غذائي يومي من جنين القمح. الحمل: إذ يوفر نظاماً غذائياً صحياً وغنياً بالعناصر الغذائية خلال فترة الحمل. العضلات: إذ لجنين القمح دورٌ في المحافظة على صحة العضلات.

Categories: نظافة عامة

طريقة استخدام حبوب اللقاح

حبوب اللقاح هي عبارة عن البودرة الموجودة في الزهور وهي لقاح الأزهار وأعضاء التكاثر الذكري في النباتات، والتي تعلق في جسم النحلة، وتكمن وظيفة النحلة في تجميع كل ما يعلق في تلك الجيوب من بودرة ثم تأتي بها إلى الخلية. تجدر الإشارة إلى أنه توجد في الخلية مصائد خاصة لتلك البودرة تتجمع فيها،
وبعدها يتم استخراجها من الخلية. تحتوي حبوب اللقاح على البروتين والأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن والدهون، وتسمى أيضاً بغبار الطلع، وهي حبيبات متناهية الصغر، حيث تحتاج إلى 14000 حبة من حبوب اللقاح لكي تزن كيلوغراماً واحداً. لها العديد من الفوائد الصحيّة العظيمة لجسم الإنسان، ويعد أفضل أوقات تناول واستخدام حبوب اللقاح هو في الصباح الباكر، حيث يُنصح بتناول 30 غراماً في اليوم ويفضل مزجها مع العسل. ومن خلال هذا المقال سوف نتحدث عن أهم فوائد حبوب اللقاح واستخداماتها أيضاً. فوائد حبوب اللقاح تساعد في علاج الأورام السرطانيّة، فهي تحتوي على عناصر معدنيّة ومواد أخرى مثل الأحماض الدهنيّة غير المشبعة، كما تعمل على تعطيل نمو الخلايا السرطانيّة في الحيوان والإنسان أيضاً،

صورة ذات صلة

ويمكن استخدامها عن طريق مزج حبوب اللقاح مع العسل والغذاء الملكي ثم تناولها للوقاية من ظهور الأورام الخبيثة وتعطيل نموها إن ظهرت. تقي من الإصابة بتصلّب الشرايين والذي يعني أنّ كميّة الدم الواصلة إلى الأعضاء وأجهزة الجسم المخلتفة تقل بشكل كبير، وبالتالي فهي تقي من الجلطة الدماغيّة والأمراض الصدريّة المختلفة،

وقد أثبتت الدراسات أنّ حبوب اللّقاح تتميّز بخواصّ فعّالة لعضلة القلب الضعيفة، ولأفضل النتائج يمكن مزج حبوب اللقاح مع العسل وتناوله بانتظام. تُؤخّر ظهور علامات الشيخوخة المبكرة مثل تراجع البصر أو تيبّس عدسة العين، وتآكل العظام والذي يصيب النساء بنسبة أكبر من الرجال وخاصّة بعد انقطاع الطمث. تقي من الإصابة بالتهابات المفاصل مثل الركبة والكتف وغيرها من المفاصل الأخرى.
تساعد في علاج الإدمان الكحولي المزمن، حيث تعمل على تنقية الدم من النيكوتين وخاصة عند الأشخاص المدخّنين. تعالج آلام الأسنان واللّثة والتهابها، كما وتعزّز مناعة الجسم ضد الإنفلونزا والتهاب المثانة. تقي من الإصابة بتساقط الشعر وذلك لاحتوائها على مادة الروتين. تعالج فقر الدم وخاصّة عند الأطفال لاحتوائهاعلى عناصر وفيتامينات وبخاصّة الحديد. تعالج الضعف الجنسي وخاصة عند الرّجال،

حيث إنّها تزيد القدرة على الانتصاب وبالتالي تعالج العقم والذي ينتج عن ضعف السائل المنوي، حيث تعمل على تنشيط وتغذية الغدد التناسلية والجهاز التناسلي الذكري والأنثوي أيضاً لاحتوائها على هرمونات منشطة طبيعية تعمل على زيادة الخصوبة. طريقة استخدام حبوب اللقاح للكبار يمكن تناول 40 غراماً كجرعة أولى وتسمى جرعة الصدمة، وفي الجرعة الثانية يتم تناول من 15 إلى 20 غراماً وتسمى جرعة استمرارية، أمّا بالنسبة للأطفال من سن ثلاث إلى خمس سنوات فيفضل تناول من 5 إلى 10 غرامات، والأطفال من سن 6 إلى 12 سنة فيُنصح بتناول 10 إلى 15 غراماً.

فوائد حبوب اللقاح للبشرة هناك العديد من الفوائد التي تعود بها حبوب اللقاح على الوجه والبشرة بشكل عام، والتي تتمثل بالنقاط التالية:[٢] تحتوي حبوب اللقاح على العديد من المواد الغذائية المفيدة، مثل الفيتامينات والأملاح المعدنية، والتي سوف تعمل على تغذية البشرة، وبالتالي إكسابها النضارة والحيوية. التأخير من ظهور علامات التقدّم في السن، والتي تتمثل في الخطوط الرفيعة والتجاعيد، وذلك لأنّها تحتوي على العديد من الموادّ المضادة للأكسدة والتي تعمل على تجديد الخلايا في البشرة بشكل مستمرّ، وبالتالي الحفاظ عليها لوقت طويل.

 

تحفيز إنتاج مادة الكولاجين في البشرة، الأمر الذي من شأنه أن يعيد للبشرة حيويتها، كما أنّه سيعمل على إعادة الاكتناز والامتلاء لمنطقة الخدود، وبالتالي الظهور بمظهر أكثر شباباً. في حالة تطبيق حبوب اللقاح على الشفتين، فسوف يعاد نفخهما وسيتمّ ترطيبهما، وذلك للحصول على مظهر أجمل. توحيد لون البشرة، والتخلّص من البقع الداكنة والتصبّغات،

والتي تظهر على البشرة نتيجة التعرّض المستمرّ لأشعة الشمس، أو بسبب استخدام بعض المواد الكيميائيّة القاسية على البشرة، هذا عدا عن التقدم في السن. علاج العديد من أمراض الجلد، مثل التهابات البشرة الناتجة من الحساسية أو العدوى البكتيريّة، أو الفطرية، وعلاج العوارض المصاحبة لها مثل الاحمرار أو الحكّة،
هذا عدا عن علاجها لأمراض الصدفية والأكزيما. ترطيب الشرة وتنعيمها،
بالإضافة إلى لعمل على تبييضها. وصفات حبوب اللقاح للبشرة هناك مجموعة من الوصفات المنزلية التي تحتوي على حبوب اللقاح، والتي من الممكن تطبيقها على البشرة لتحسينها، والتي نذكر منها ما يلي:[٣] قناع حبوب اللقاح مع العسل: مزج كمية من حبوب اللقاح مع كمية من العسل الطبيعي،

والذي يجب إضافته بالتدريج، وذلك لغاية الحصول على عجينة متماسكة، ومن الجدير بالذكر بأنّ كمية الخليط تعتمد على حجم المنطقة المراد تطبيقه عليها، حيث يترك هذا الخليط على البشرة لفترة لا تقل عن ثلاثين دقيقة،

ومن ثم يغسل الوجه بالماء الفاتر، وللحصول على أفضل النتايج، يجب تطبيق هذا الخليط على البشرة ثلاث مرات في الأسبوع الواحد. قناع حبوب اللقاح والبيض: مزج ملعقة كبيرة من حبوب اللقاح المطحونة جيداً مع صفار بيضة واحدة متوسّطة الحجم، بالإضافة إلى نصف ملعقة كبيرة من العسل الطبيعي، حيث يطبّق المزيج على الوجه مع التدليك البسيط، ويترك لمدّة ثلاثين دقيقة قبل أن يغسل بالماء الفاتر.

Categories: نظافة عامة

فوائد اليانسون

اليانسون يُعد اليانسون (Anise) أحد أنواع النباتات العشبية العطرية المشهورة التي تنتمي للفصيلة الشفوية، حيث يُزرع في مناطق مختلفة حول العالم، وخاصّةً في المناطق الواقعة في الجزء الجنوبيّ من قارة أوروبا، وكذلك كلّ من: سوريا، وإيران، وكوريا، والهند، واليابان، والصين، والجزء الجنوبي الشرقي من الولايا المتحدة الأمريكية، وتختلف تسميته تبعاً لاختلاف هذه المناطق، فيسمى بالحبة الحلوة، والكمون الحلو، والتقدة، وكذلك الينكون.
يستخدم في العديد من الجوانب الحياتية، على رأسها كلٍّ من الجانب الغذائيّ، والتجميلي، والطبي، وذلك بفضل تركيبته الفريدة التي تجعل منه علاجاً للأمراض المختلفة، وواقياً لبعضها، كما يحلّ المشكلات المتعلقة بالجمال، ويستخدم كأحد المشروبات الطبيعيّة، ويدخل في صناعة الأطباق والحلويات المختلفة، وفيما يلي سنذكر بعض الفوائد التي تعود على الجسم من تناول مشروب اليانسون بشكلٍ يوميّ على الريق في الصباح الباكر.

فوائد شرب اليانسون على الريق يحتوي على مجموعةٍ من الزيوت الطيارة الهامة، التي تقلّل اضطرابات النوم، وتعالج التوتر والعصبية، وتزيد حالة الاسترخاء. يطرد البلغم، وذلك بخلط ملعقةٍ صغيرةٍ من مسحوقه مع كوبٍ من الماء المغليّ مدّة ربع ساعة، وبتناوله مرتين يومياً في الصباح والمساء. يعالج مشاكل الصّدر مثل: الربو، ويقضي على مشاكل الجهاز التنفسيّ، ويخفف السعال، والزكام، والكحة. يعالج الصداع. يطرد الغازات، ويخفّف الانتفاخات، ويعالج مشكلات الهضم المختلفة، ويقضي على الإمساك، ويطرد السموم خارج الجسم، كما يزيد ليونة الأمعاء. يدر البول.

 

يعدّ مفيداً جداً للنساء المرضعات، حيث يحفز الهرمونات اللبنية على الإنتاج، ويزيد إدرار حليب الرضاعة؛ لاحتوائه على مركبات photoanethole، التي تُشبه في تركيبها الطبيعية هرمون الأستروجين الأنثوي. يفتح الشهية. يمنع الاكتئاب. يعالج المغص المعويّ. يخفض ضغط الدم. يمنع الإصابة بأمراض القلب الخطيرة. يزيد الرغبة الجنسية لدى الطرفين، ويعالج مشاكل الضعف الجنسيّ لدى الرجال. يسهل عملية الولادة الطبيعيّة،

ويخفّف الأوجاع المرافقة لها، ويقلّل احتمالية الإجهاض. يعالج مشاكل عدسة العين. يعالج التشنجات. يحارب الالتهابات الميكروبية المُسببة للأمراض المختلفة. يقتل الديدان المعوية. يعالج أمراض الجلد، وخاصّة الجرب، والأكزيما والصدفية، والأمراض الفطرية التي تصيب الشعر. يستخدم كمرهم للتخلص من القمل. يمنع التجاعيد، كونه مضاداً للأكسدة،

ويحمي البشرة ويزيد نضارتها. يقوّي نمو الشعر، ويعالج مشكلة ضعف الكثافة والتساقط، من خلال تقوية جذوره. ملاحظة: يوصى باستخدامه خلال فترةٍ قصيرةٍ من تخزينه، لتفادي انتهاء صلاحيته، حيث يعدّ من العناصر سهلة التلف، كما ويمنع استخدامه من قبل الأشخاص المصابين بمرض السرطان بأنواعه المختلفة، وكذلك ممن يعانون من الحساسية، حيث يزيد حدة هذه الحالات.

أضرار اليانسون العامة وللرضع قد يُسبّب اليانسون ضرراً لمن أصيب بسرطان الثدي فيزيد أعراضه. يُسبّب بعض المشاكل الجلدية كالبثور والتورم. الإكثار منه للأطفال الرضّع يضرّ بجهازهم العصبي الذي لم يكتمل نموه بعد؛ فهو يحتوي على مادة “الأنيتول” التي تُسبّب التسمم في الجملة العصبية وربّما تؤدّي إلى البلاهة،

صورة ذات صلة

لذا يُفضّل عدم زيادة الكميّة اليومية التي تُعطى للرّضيع عن نصف ملعقة. فوائد اليانسون معالج للأرق: وذلك بشربه قبل النوم للأشخاص الّذين يُعانون من صعوبة في النوم. معالج للنوبات العصبية: فهو يَقضي على التشنّجات نتيجة مفعوله المهدئ. مُحَسِّن للرضاعة: ففيه مركّبات طبيّة تشبه في كيميائيتها هرمون الأنوثة (الإستروجين)، تحثّ على إفراز الحليب في الثدي، لذا تُنصح الأم المرضع بشرب كوب ثلاث مرّات يومياً. منظِّم للدورة الشهرية:

ففي حال تأخّرها يُمكن شرب اليانسون لإعادتها لموعدها الطبيعي، إضافةً إلى أنّه يُخفّف آلام الحيض ويُسهّل عملية الولادة. مُساعد على فتح الشهيّة ومُنظّم لعملية الهضم. مضاد للميكروبات وقاتل للجراثيم والبكتيريا والفيروسات. معالج لاضطرابات الأمعاء ومُخلّص من الغازات وانتفاخ البطن.
معالج لنزلات البرد والسعال والربو وسيلان الأنف والتهاب الجيوب الأنفية والحنجرة والبلعوم. مهدئ عصبي عام ومخفّف لآلام الصداع. معالج لإعتام عدسة العين والماء الأبيض في العين. مقلل من ارتفاع مستوى السكر. مقوٍّ للعظام لاحتوائه على معدن المنغنيز. مساعد في التنحيف. مقوٍّ للشعر ومغذٍّ لبصيلاته: وذلك بغلي كميّةٍ منه ودهن فروة الرأس بها وتركها مدّة ربع ساعة ثمّ غسل الشعر، كما يزيد لمعانه. مضاد للروماتيزم والتهاب المفاصل ومُنشّط للدورة الدمويّة.

طريقة استخدام اليانسون تضاف ملعقةٌ من بذوره إلى كوبين من الماء الساخن وتُغلى مدّة خمس دقائق ثم تشرب، ويمكن إضافة الشمّر إليه وكذلك الكمون؛ فاجتماع هذه الأعشاب الثلاثة مع بعضها يُعطي مفعولاً قوياً ونتائج سريعة بإذن الله. ننوّه هنا إلى أنّ غلي اليانسون لمدّة طويل يفقده زيوته العطرية وبعض خواصه المفيدة، لذا يجب عدم إطالة مدّة غليه على النار.

Categories: نظافة عامة